19.6 C
Kuwait City
November 17, 2019
Gulflance
Home » ممثل الأمير: خلق نظام عالمي أكثر توازناً بمساهمة “عدم الانحياز” أكد في كلمة له أمام قمتها في أذربيجان أن أي حل لا يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني لن يُكتب له النجاح
AlSeyassah

ممثل الأمير: خلق نظام عالمي أكثر توازناً بمساهمة “عدم الانحياز” أكد في كلمة له أمام قمتها في أذربيجان أن أي حل لا يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني لن يُكتب له النجاح

عجز المجتمع الدولي عن حل دائم للقضية الفلسطينية يهدد السلم في المنطقة

نشدد على وحدة الأراضي السورية والحفاظ على سيادتها ونرفض أي اعتداءات عليها

لا حل عسكرياً للأزمة السورية ونأمل عقد اللجنة الدستورية أول اجتماعاتها

نتطلع لاستضافة جولة أخرى من مفاوضات السلام اليمنية تفضي إلى حل نهائي للأزمة

نجدد مساندتنا للمبعوث الأممي إلى ليبيا ودعمنا الكامل للخطوات الثلاث

باكو – كونا: أكد ممثل سمو امير البلاد الشيخ الشيخ صباح الاحمد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ضرورة مساهمة حركة عدم الانحياز في خلق نظام عالمي اكثر توازنا.
وقال ممثل سمو الأمير في كلمته امام اعمال القمة الـ 18 لحركة عدم الانحياز التي اختتمت أعمالها في اذربيجان، أمس، ان “الحاجة اصبحت اكثر الحاحا لانخراط الحركة بشكل اعمق في الاسهام والتعاون نحو خلق نظام عالمي اكثر توازنا واقدر تفاعلا مع المتغيرات الدولية.”
واوضح ان ذلك “هو ما سعت اليه دولنا من اجل ايجاد منظومة تستند الى اسس راسخة من التنسيق المشترك تمكننا من تجاوز المعضلات استنادا الى مبادئ وأهداف باندونغ”.

القضية الفلسطينية
وأشار الخالد إلى ان عجز المجتمع الدولي عن ايجاد حل دائم وشامل للقضية الفلسطينية بات يهدد السلم والامن في المنطقة اكثر من أي وقت مضى.
أضاف ان “السياسات والتدابير والاجراءات الاحادية التي تتخذها اسرائيل – القوة القائمة بالاحتلال والتي تهدف إلى تغيير الحقائق على الاراضي المحتلة وهي انتهاكات غير قانونية وغير شرعية – تمثل انتهاكا صارخا للقرارات والمرجعيات الدولية ذات الصلة.
وأكد ان “اي حل لا يلبي تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني لن يكتب له النجاح”.
وشدد على وحدة الاراضي السورية والحفاظ على سلامتها وسيادتها ورفض اي اعتداءات عليها.
وقال ان الكويت “تؤكد دائما ان لا حل عسكريا للازمة السورية المتفاقمة وان الحل السلمي هو الخيار الوحيد للحل ودون ذلك استمرار للمعاناة والاقتتال”.
وجدد في هذا السياق “كامل الدعم لجهود الامم المتحدة الرامية للتوصل الى حل سياسي وفقا لقرار مجلس الامن 2254 مرحبين بالاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية املين ان تتمكن من عقد لقائها الاول في جنيف في الثلاثين من شهر اكتوبر الجاري”.
وفي الشأن اليمني، أعرب عن تطلع الكويت لاستضافة جولة اخرى من مفاوضات السلام اليمنية تفضي الى حل نهائي للازمة وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها.
وقال انه “ارساء لدعائم الامن والاستقرار في المنطقة والمشاركة بكل جهد يسهم في تعزيز السلم والامن الدوليين
استضافت الكويت مشاورات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة لاكثر من مئة يوم”، “متمنين التنفيذ الكامل لاتفاق ستوكهولم”.
وفي الشأن الليبي قال الخالد ان الكويت تجدد مساندتها للمبعوث الاممي ودعمها الكامل للخطوات الثلاث التي اعلنها.
واوضح ان اهم هذه الخطوات “الاستحقاقان القادمان والمتمثلان في جمع الفاعلين الدوليين في مؤتمر يعقد في برلين نهاية الشهر الجاري وجمع الاطراف الليبية المتنازعة على طاولة الحوار سعيا لتحقيق التسوية السلمية المنشودة”.


…والتقى الرئيس الجزائري الموقت
وعدداً من وزراء الخارجية

باكو – كونا: التقى ممثل سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أول من أمس، كل على حدة، الرئيس الموقت للجزائر عبدالقادر بن صالح، ووزير خارجية اليمن محمد الحضرمي، ووزير خارجية موريتانيا اسماعيل ولد الشيخ احمد، ووزير خارجية العراق محمد الحكيم، ووزير خارجية الهند سوبرامانيام جي شانكار، ووزير خارجية أذربيجان المار محمدياروف، ووزير خارجية فلسطين الدكتور رياض المالكي وتم خلال اللقاء بحث التطورات الدولية والإقليمية الراهنة اضافة إلى استعراض سبل دعم استمرار عمل وكالة الأونروا وتعزيز دورها في خدمة اللاجئين.
حضر اللقاء سفير دولة الكويت لدى جمهورية أذربيجان سعود الرومي ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية، وذلك على هامش أعمال القمة الـ 18 لحركة عدم الانحياز في مدينة باكو.
وتم خلال اللقاءات بحث العلاقات المميزة التاريخية التي تربط الكويت مع بلادهم وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات علاوة على مناقشة آخر المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي والتطورات التي تشهدها المنطقة.
حضر اللقاءات سفير الكويت لدى أذربيجان سعود الرومي ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية. من جهة أخرى، أشاد وزير خارجية أذربيجان بمشاركة الكويت على مستوى عال في أعمال القمة والمداخلات القيمة التي تناولتها أثناء المؤتمر.

Source link
Click here to read more news from @al-seyassah

Related posts

«سيدة الجبل»: واجب اللبنانيين مواكبة ودعم الثورة – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

الكويت عزت السعودية بضحايا حافلة المدينة المنورة

suleiman

الأميركيون ينقلون نسوة “داعش” من “الهول” لقاعدتهم بالشدادي

suleiman

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image