22.1 C
Kuwait City
November 14, 2019
Gulflance
Home » “محادثات سرية” بين المتمردين ومسؤولين سعوديين لإنهاء حرب اليمن – السياسة جريدة كويتية يومية
AlSeyassah

“محادثات سرية” بين المتمردين ومسؤولين سعوديين لإنهاء حرب اليمن – السياسة جريدة كويتية يومية


مجلس الأمن: اتفاق الرياض خطوة مهمة لحلٍّ سياسيٍّ وشاملٍ

صنعاء، عواصم – وكالات: كشف مصدر مقرب من المتمردين الحوثيين، عن عقد محادثات غير معلنة بين الجماعة والسعودية، في مسعى لإنهاء الحرب في اليمن.
وقال المصدر إن محادثات “سرية” تجرى بين قيادة الجماعة ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى، في العاصمة العٌمانية مسقط عن طريق وسطاء، مضيفا أن الولايات المتحدة الأميركية، والمبعوث الأممي مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، ضمن الوسطاء في المحادثات.
ونوه إلى أن “ملفات عدة تم وضعها خلال المحادثات للوصول إلى حل نهائي للأزمة اليمنية”، لافتا إلى أن المحادثات تجرى منذ إعلان رئيس المجلس السياسي الأعلى للمتمردين مهدي المشاط ، في سبتمبر الماضي، عن مبادرة (من طرف واحد) بوقف استهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ البالستية، وأشكال الاستهداف كافة.
في غضون ذلك، رحب مجلس الأمن الدولي باتفاق الرياض، الذي أبرم بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة السعودية الرياض، ووصفه بأنه خطوة هامة وإيجابية للتوصل إلى حل سياسي وشامل للأزمة في اليمن، مؤكدا التزامه بوحدة وسيادة اليمن وسلامة أراضيه.
ورحب أعضاء المجلس، بجهود الوساطة السعودية، في التوصل للاتفاق، وشددوا على دعم المجلس لدور المبعوث الأممي لاستئناف الحوار بين اليمنيين، وجددوا دعوته الأطراف اليمنية إلى تنفيذ اتفاق ستوكهولم.
في السياق ذاته، قالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية إنياس فون در مول، إن “فرنسا ترحب بالتوقيع على اتفاق الرياض، والذي جعلت السعودية من التوصل إليه ممكنا إثر إطلاقها حوارا استضافته في جدة”.
ورحبت الصين بالاتفاق، وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية جينغ شوانغ: “تؤيد الصين بشدة الحفاظ على سيادة اليمن واستقلاله ووحدته وسلامته، وتقدر الدور الإيجابي الذي تقوم به السعودية”.
ميدانيا، قتل ثمانية أشخاص وأصيب ستة آخرون، في هجوم شنته ميليشيات الحوثي المتمردة ليل أول من أمس، بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة على مدينة المخا الساحلية على البحر الأحمر غرب اليمن.
وقال متحدث باسم الحكومة اليمنية، إن الهجمات استهدفت قوات متحالفة مع الحكومة تعرف باسم “لواء العمالقة”، مضيفا أن ثلاث طائرات حوثية شاركت في الهجوم الذي تسبب في انفجارات وحرائق هائلة امتدت إلى المناطق السكنية. من جانبه، قال الجيش اليمني إنه “تم التصدي للصواريخ والطائرات المسيرة بنجاح، وسقطت بعضها على أحياء سكنية ومخيم للنازحين ومركز طبي تابع لمنظمة أطباء بلا حدود”. من جهته، قال المتحدث باسم عمليات تحرير الساحل الغربي وضاح الدبيش، إن الهجمات الحوثية ضربت بشكل عشوائي مدينة المخا، التي يوجد فيها مستشفى يتبع منظمة “أطباء بلا حدود”، ومخيما للنازحين وتجمعات سكنية ومخازن إمداد وتموين طبي ولوجيستي تابعة للقوات المشتركة.
وأوضح ان الدفاعات الجوية لتحالف دعم الشرعية، أسقطت ثلاثة صواريخ باليستية وطائرتين مسيرتين، فيما سقط صاروخ باليستي وطائرة مفخخة في المنطقة.
بدورها، اعتبرت قيادة القوات المشتركة في بيان الهجوم الارهابي، بمنزلة “إعلان حرب” ينسف كل الاتفاقات والجهود التي بذلت لاحلال السلام في اليمن.
وطالبت الامم المتحدة ومبعوثها الخاص بتحمل مسؤولياتهم، وادانة “هذه الجرائم” بشكل صريح، واتخاذ الاجراءات المناسبة لردع مرتكبيها، خصوصا انها ادت لمقتل واصابة مدنيين واستهدفت مخزنا للادوية ومركزا طبيا. من ناحيتها، أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” الإنسانية الدولية، أن مستشفى تديره في مدينة المخا تعرض لأضرار، جراء الهجوم الذي نفذه الحوثيون، مضيفة أنها علَّقت أنشطتها في المستشفى في الوقت الحالي.



Source link

Related posts

عناصر حزب الله بوجه… الثورة * * نصرالله يدعو جمهور المقاومة الى مغادرة الساحات… * * لن نقبل ب

siraj

تشكيل فريق حقوقي دولي لمحاسبة قتلة المتظاهرين – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

شهر الغضب… الاحتجاجات والتحركات الشعبية تهز 11 دولة في ثلاث قارات

Hani

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image