45.6 C
Kuwait City
August 26, 2019
Gulflance
Home » قصة السائق الذي قاد القطار وأبوابه مفتوحة!
Sayidaty

قصة السائق الذي قاد القطار وأبوابه مفتوحة!

تناقلت وسائل الإعلام البريطانية خبراً أثار الهلع في نفوس الناس، وجاء فيه إن أحد سائقي قطارات الأنفاق (المترو)، في لندن، كان قد تولى قيادة أحد القطارات، بسرعة 40 ميلاً في الساعة، دون أن يغلق عشرة من الأبواب الجانبية للقطار، وهي من ضمن سبعة عشر باباً؛ تستخدم عادة لصعود ونزول الركاب، ويبدو أن الحظ قد لعب دوره، ولم يتحول الأمر إلى كارثة حقيقية في حال كان أحد الركاب قريباً من الباب.

استنكار وسائل التواصل

لحُسن الحظ، فإن الحادثة لم تقع في وقت الذروة، وكان القطار يسير على خط جيوبلي Jubilee line (الخط الرمادي) ولم يكن على متنه أكثر من ثلاثين راكباً، وهو متوجه من منطقة (Finchley)، في شمال لندن، إلى منطقة (West Hampstead) في شمال غربها، وكان يمكن أن يمرّ الأمر دون أن ينتبه إليه أحد، لولا أن انتبه أحد الركاب، الذي قام بتصوير الأبواب العشرة المفتوحة، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصل الأمر بسرعة إلى الجهات المسؤولة عن النقل في العاصمة البريطانية، فيما علّق على الفيديو آلاف المتابعين، وكتب أحدهم متهكماً: «يبدو أنها طريقة جديدة لتبريد القطارات في هذا الصيف الساخن!»، وفي الحال صدرت التعليمات لكل القطارات التي تسير على هذا الخط بالسياقة بحذر وبطء؛ بسبب إجراءات البحث العاجلة عن أي راكب ربما يكون قد سقط من أحد هذه الأبواب.

الحاجة إلى النوم والراحة

mtrw2.jpg

ذكر التقرير، الذي أصدرته هيئة التحقيق في حوادث السكك الحديدية البريطانية، أن السائق الذي كان يقود القطار متمرس، ولكنه بدأ العمل في الساعة الرابعة صباحاً، بعد ساعات قليلة من النوم، كما أنه لم يتناول الطعام لمدة 13 ساعة، لذا فمن المحتمل أن يكون قد ارتكب هذا الخطأ؛ بسبب التعب الشديد وتشتت الذهن وانخفاض مستويات السكر في الدم بسبب الجوع، وأيضاً بسبب أعباء العمل الثقيلة، والخلل الفني الذي حدث للقطار بشكل مفاجئ، حيث أدت محاولاته لحل المشكلة إلى عزل دائرة السلامة والتحرك دون التحقق من أن أبواب القطار مغلقة بشكل صحيح، ولم ينتبه للأمر إلا عند وصول القطار إلى محطة (ويست هامبستد).

وأوضح (سيمون فرينش)، كبير مفتشي حوادث السكك الحديدية، أن هذا الحادث غير المعتاد يشير إلى الضغوط التي يمكن أن يتعرض لها مشغلو القطارات تحت الأرض، وما يواجهونه من أعطال مفاجئة دون سابق إنذار، وطالب بتدريبهم على نمط ما يحدث عند إعداد قائدي الطائرات؛ من أجل الاستجابة السليمة للمشاكل غير المتوقعة.

■ قطارات وسكك حديدية

mtrw.jpg

– عام 1863، جرى افتتاح مترو لندن؛ وهو أول شبكة قطارات أنفاق في العالم.
– محطة Waterloo station في وسط لندن هي أكثر المحطات ازدحاماً؛ حيث يدخلها 57 ألف مسافر خلال ساعات الصباح الأولى، وحوالي 82 مليون مسافر سنوياً.
– 3 ملايين رحلة يومياً تقوم بها قطارات الأنفاق اللندنية.


Source link
Click here to read more news from @sayidaty

Related posts

اليوم العالمي للعمل الإنساني.. تكريماً للأبطال المجهولين في مناطق النزاع

rbadmindubai

طرق تنظيف الكيبورد | مجلة سيدتي

rbadmin

نهاية مأساوية لعروسين ليلة زفافهما!

rbadmin

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline