25.5 C
Kuwait City
April 9, 2020
Gulflance
Home » خبراء:المواطنون يستفيدون من تأجيل قروض بـ 15 مليار دينار – السياسة جريدة كويتية يومية
Real Estate

خبراء:المواطنون يستفيدون من تأجيل قروض بـ 15 مليار دينار – السياسة جريدة كويتية يومية


صالح اليوسف

مبادرة إيجابية ستحمي المشروعات الصغيرة والمتوسطة من آثار “كورونا”

محمد رمضان

تأثير محدود على الاقتصاد والمواطنون لم يتعرَّضوا لضغوط مالية

د. عادل الإبراهيم

نتمنى تأجيل أقساط المتقاعدين والقروض الإسكانية الائتمانية

كتب – أحمد فتحي وعبد الله عثمان:

اتخذت البنوك المحلية قراراً بتأجيل مدفوعات أقساط التمويلات الاستهلاكية والمقسطة وأقساط البطاقات الائتمانية لجميع العملاء من المواطنين وأقساط التسهيلات الائتمانية للعملاء أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لمدة 6 أشهر مع إلغاء الفوائد والأرباح المترتبة على هذا التأجيل وأية رسوم أخرى، ويسري هذا القرار ابتداء من شهر إبريل المقبل.
ويأتي هذا القرار استجابة للرغبة الأميرية السامية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لتخفيف الأعباء التي تثقل كاهل المواطنين، في ظل تفاقم وانتشار فيروس “كورونا” وتأثيره الكبير على الاقتصاد المحلي وعلى الوضع المالي للمواطنين، كما يأتي بالتوازي مع قرارات مماثلة اتخذتها العديد من البلدان حول العالم في إطار دعم اقتصادياتها لمواجهة أزمة “كورونا”.
ومن المتوقع أن يستفيد من القرار نحو 580 ألف مواطن والذين تترواح قيمة قروضهم من 15 إلى 16 مليار دينار، حيث تقدر قيمة التسهيلات الشخصية للمواطنين والمقيمين نحو 16.44 مليار دينار في نهاية شهر يناير الماضي، وتنقسم هذه القروض إلى قروض استهلاكية المقدمة وبلغت نحو 1.4 مليار دينار، وقروض مقسطة بقيمة 11.974 مليار دينار، وقروض شراء أوراق مالية بلغ 2.6 مليار دينار، وقروض اخرى بلغت قيمتها 397 مليون دينار.
ومن جانبهم أكد خبراء واقتصاديون أن القرار شعبوي في المقام الأول وتم اتخاذه بناء على مطالبات شعبية وبتوصيات من أعضاء مجلس الأمة، وسيكون له تأثير ومردود إيجابي على المواطنين وعلى الشركات الصغيرة والمتوسطة التي عانت من التأثيرات والتداعيات السلبية لازمة فيروس “كورونا”، مؤكدين على ضرورة أن تقوم الحكومة بإقرار مزيد من المحفزات في السوق المحلي مثل زيادة الإنفاق الاستثماري، وتحفيز المواطنين على الاستثمار في السوق المحلي، خصوصاً في الفترة ما بعد انتهاء الأزمة.

قرار صائب
في البداية، قال رئيس مجلس إدارة البنك الصناعي صالح اليوسف: إنه كان يجب أن يتخذ هذا القرار بشكل مبكر ولكنه يعد قرار صائب وجيد سيحمي المشروعات الصغيرة والمتوسطة من تأثير التداعيات الاقتصادية والنتائج السلبية التي أسقطتها ازمة “كورونا”، وسيرفع الأعباء التي نتجت عن ايقاف هذه المشاريع.
وأكد اليوسف أن اتخاذ البنوك بهذه الخطوة أمر إيجابي في إطار مسؤوليتها الوطنية والاجتماعية، فالوضع الحالي يحتاج إلى تكاتف الجميع لتجاوز الآثار السلبية للأزمة وتداعياتها السلبية على جميع شرائح المجتمع. وبين أن إدراج القروض الاستهلاكية والمقسطة في القرار أمر جيد ولكنه سياسي في المقام الأول لأنه ليس له تأثير كبير، ولاسيما أن الأوضاع المالية للمواطنين لم تتأثر كثير من الأزمة، لاسيما وأن أغلبهم موظفون في الحكومة الذين لم تتأثر رواتبهم أو يتم تخفيضها، فالقرار مطلب شعبي وتم اتخاذه حتى لا يثير آراء المواطنين بشكل سلبي.
ولفت الصالح إلى أن القرار سيكون له تاثيرات سلبية على البنوك فحتى الآن لم يتم تحديد رقم عن كلفته على البنوك حيث قد تتجاوز النصف مليار دينار، موضحاً أنه رغم الانعكاسات السلبية على البنوك المحلية من القرار إلا ان البنوك تتمتع بملاءة مالية جيدة ومعدلات مرتفعة لمعيار كفاءة رأس المال، مشددا على قدرة البنوك على تخطي مثل هذه الأزمة.
وأضاف أن تكاتف البنوك المحلية للتخفيف عن المواطنين في مثل هذه الظروف يعتبر أكبر مثال للدور القيادي الفاعل لقطاع البنوك، مشدداً على ضرورة أن تقوم الحكومة بتعويض البنوك عن الآثار السلبية للقرار، مشيراً إلى أن هناك سابقة للحكومة في مثل هذه الأمر، حيث قامت بدعم البنوك وتعويضها عن خسائرها جراء الغزو العراقي في التسعينات، وذلك عبر إصدار سندات للبنوك.
من جانبه، أكد الخبير الاقتصادي محمد رمضان أن قرار البنوك بتأجيل قروض المواطنين لمدة ستة أشهر من دون أرباح أو فوائد لن يكون له تأثير على الاقتصاد الكلي، فالمواطنين لم يتعرضوا لأي ضغوط على أوضاعهم المالية، فأغلب المواطنين من موظفي الحكومة التي لم تنقطع رواتبهم أو يتم إنهاء خدماتهم كما حدث مع فئة المقيمين الذي تعرض كثير منهم إلى إنهاء خدمات أو تخفيض رواتب.
ونوه رمضان بأن القرار شعوبي في الأساس وتم اتخاذه بناء على مطالبات المواطنين ونواب مجلس الأمة، مشيراً إلى أن القرار سيكون إيجابياً بالنسبة للمواطنين وسيسهم في زيادة انفاقهم في السوق المحلي وتحريكه بشكل كبير خلال الفترة القادمة، لاسيما مع تعليق السفر للخارج حتى إشعار أخر. وأشار إلى أن العديد من الدول قامت باتخاذ مثل هذه القرارات لتخفيف أعباء مواطنينها وشركاتها في جراء الأزمة، وذلك نظراً لانكشاف العديد من القطاعات على هذه الأزمة، فكان المطلب الشعبي أن يتم اتخاذ قرار مماثل في الكويت.
وأضاف أن هذا القرار لن يؤثر بشكل كبير على تخفيف التأثير السلبي لفيروس “كورونا” على السوق المحلي، فالسوق يحتاج إلى العديد من المحفزات مثل زيادة الإنفاق الحكومي على المشاريع الاستثمارية وتحفيز المواطن على استثمار أمواله في السوق المحلي، مبيناً أنه يفترض أن يتم التحضير حالياً لعدد من المحفزات الرأسمالية في السوق على أن يتم ضخها في السوق بعد الانتهاء الأزمة.
وأشاد رمضان بالقرارات التي اتخذها المركزي منذ بداية أزمة “كورونا” والتي كان من أبرزها قرارات المركزي بمنع تسيل الأسهم المرهونة، الأمر الذي ساعد على تحقيق بعض التوازن في البورصة، ولاسيما أنها المتضرر الأكبر من الأزمة، موضحاً أنه مهما كانت المحفزات قوية سيظل تأثيراها مؤقت حتى تتضح الصورة أكثر عالمياً في ما يخص ڤيروس كورونا وكيفية احتوائه.
ومن جانبه، قال المحلل الاقتصادي د.عادل الابراهيم: إن تأجيل البنوك للاقساط المترتبة علي المواطنين كقروض استهلاكية او للمشاريع الصغيرة لمدة ستة اشهر تعتبر تجسيدا للدعوة السامية لسمو الامير حفظه الله في التخفيف عن المواطنين في هذه الظروف الطارئة التي تمر بها البلاد نتيجة للوباء العالمي.
واضاف د. الإبراهيم لـ”السياسة” انه لا يخفى ان هذه المبادرة لها تاثير نفسي ومعنوي ومادي للمواطنين واصحاب الاعمال تتمثل في دعم الدولة والقطاع البنكي لهؤلاء، لاسيما وان الوضع الاقتصادي الي حد كبير تاثر بشده نتيجة للقرارات الحكومية بإغلاق معظم الانشطة الاقتصادية الصغيرة والكبيرة والتي ادت الي وقوع اصحاب الاعمال والمشاريع الاقتصادية في ضائقة مادية نتيجة عدم دوران رأس المال ومن هنا تاتي هذه المبادرة تخفيفا واضحاً للمأزق الذي آلت اليه الأعمال والمحال التجارية الصغيرة.
وأعرب د. الإبراهيم عن أمله في أن تحذو المؤسسة العامة للتأمينات وبنك الائتمان في اتخاذ مثل هذه المبادرة بتأجيل الأقساط عن المتقاعدين وأصحاب البيوت والقروض السكنية.



Source link

Related posts

مجموعة “بيتك” تبرم شراكة مع “Brilliant Lab” – السياسة جريدة كويتية يومية

gulflance

الملا أوتوموبيلز تستضيف مجلس الكويت | جريدة الأنباء

gulflance

هل يعد إغلاق أسواق المال خيارا في | جريدة الأنباء

gulflance

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link