42.5 C
Kuwait City
July 19, 2019
Gulflance
Home » جريدة الراية – مطالـب بإصـدار بطاقـات للــزواج
Raya

جريدة الراية – مطالـب بإصـدار بطاقـات للــزواج

طالب عددٌ من المواطنين والمحامين بضرورة إصدار وثيقة عقد زواج عصرية تتناسب مع التقدم الإلكتروني، على أن تكون في حجم البطاقة الشخصية تتضمن اسمي الزوج والزوجة وغيرهما من البيانات المتعلقة،بالحالة العائلية يمكن تقديمها للجهات المختصة عند الطلب.

وأشاروا في تصريحات لـ الراية إلى أن العديد من الجهات تطلب إظهار عقد الزواج من المواطنين سواء في المعاملات الحكومية أو عند الإقامة في أحد الفنادق وغيرها من الجهات، وأكدوا أن عقود الزواج تتضمن العديد من التفاصيل التي تخص الزوجين فقط ولا داعي أن يطلع عليها أحد. وأضافوا أنه في حالة فقدان أو تلف وثيقة عقد الزواج يضطر الشخص لاتباع العديد من الإجراءات لإصدار بدل فاقد، ولذلك ينبغي اتباع طرق حديثة عصرية في التعاملات الورقية تتناسب مع التطور التكنولوجي الذي تشهده البلاد.

 

خالد المهندي:إجراءات طويلة للحصول على بدل فاقد لوثيقة الزواج

أكد المحامي خالد المهندي أن عدداً من المعاملات تتطلب وجود وثيقة عقد الزواج ، بالإضافة لهوية الشخص مقدم البيانات، مشيراً إلى ضرورة أن يكون لدى الجهات الرسمية ربط إلكتروني بينها وبين وزارة الداخلية للتأكد من وثيقة الزواج إلكترونياً عبر البطاقة الشخصية.

وتابع: إن الإشكالية في وثيقة عقد الزواج أنها لا تحمل المعلومات الشخصية الخاصة بالزواج فقط، بينما تحمل شروط الزواج في حال اتفق الزوجان على وضع بعض الشروط مثل المسكن المستقل أو الاستمرار في العمل بعد الزواج وغيرها من الشروط التي باتت يتم وضعها في الوثيقة وأمور شخصية.

ولفت إلى أهمية أن يتم إصدار وثيقة أو هوية في حجم البطاقة الشخصية تحمل البيانات الأولية للزوجين والتاريخ، وما إلى ذلك من معلومات على أن تحمل «باركود» يمكن الرجوع لأصل الوثيقة الخاص بها إلكترونياً عند الحاجة لذلك.

وأضاف: إنّ هناك جهات مثل كهرماء والبلدية أحياناً تطلب وثيقة الزواج وغيرها من المعاملات في الدوائر الحكومية مثل الضمان الاجتماعي تتطلب وجود وثيقة زواج وإثبات الهوية الاجتماعية، ومن الجيد في هذه الحالة الربط الإلكتروني ورؤية هذه البطاقة العصرية الحديثة.

وأشار إلى أهمية أن يتم استخراج وثيقة عصرية تتناسب مع التطور التكنولوجي وتطور المرافق الإلكترونية الذي نعاصره بما يسهل العديد من الخدمات ويحمي النسخة الأصلية لعقد الزواج من التلف أو الفقدان، لافتاً إلى أن استخراج بدل فاقد من هذه الوثيقة يتطلب العديد من الإجراءات منها الذهاب للإثبات أمام قاضٍ جالباً شهوداً إلى المحكمة حتى تتم الموافقة على إصدار نسخة جديدة من الوثيقة الأصلية. واقترح كذلك أن يتم إصدار بطاقة عائلية تحمل بيانات الأسرة والأطفال والزوج لتسهيل المعاملات بدلاً من كثرة البطاقات الشخصية لدى الأسرة الواحدة أو صعوبة الحصول على إحدى البطاقات عند تخليص معاملة في وقت محدد. وأضاف: إن العديد من البطاقات والوثائق الرسمية شهدت تطوراً وآن الأوان لوثيقة عقد الزواج أن تتطور كذلك، وأن تواكب التطور والحداثة والربط الإلكتروني.

 

جذنان الهاجري: تفعيل الربط الإلكتروني بين الجهات أبرز الحلول

أكد المحامي جذنان الهاجري- نائب رئيس جمعية المحامين القطرية على أهمية التأكد من شخصية الأفراد وعلاقتهم بمرافقيهم في العديد من الجهات مثل الفنادق على سبيل المثال عبر تقديم عقد الزواج، من باب التأكد من الإقامة الشرعية للأشخاص وهو إجراء احترازي لا ضرر منه ومتعارف عليه عالمياً.

وأشار إلى ضرورة أن يتم الربط الإلكتروني بين الفنادق أو الجهات التي تطلب مثل هذه الوثائق وبين وزارة الداخلية على أن يتم التأكد من شخصية الفرد وحالته الاجتماعية عبر البطاقة الشخصية والبحث عنها إلكترونياً، وهو ما يغني عن استخراج وثائق أو بطاقات حديثة خاصة بوثيقة الزواج ويقلل من التكاليف والأعباء بشكل كبير. ولفت إلى أن الربط الإلكتروني معمول به في العديد من الجهات ويمكن تفعيله وتوسعة العمل به نظراً للتطور الإلكتروني الذي تشهده البلاد، لافتاً إلى ضرورة أن يتم تعميم هذا الربط الإلكتروني بين مختلف الجهات على أن يتم تسهيل المعاملات، وألا يكون طلب الوثيقة عائقاً أمام الأفراد في استكمال معاملاتهم أو قضاء أوقاتهم.

عبيد الشمري:مواكبة التطور الإلكتروني في شتى المجالات

قال عبيد الشمري: إن وثيقة عقد الزواج هامة وأساسية في كثير من المعاملات ولهذا أحرص على حمل نسخة من الوثيقة الأصلية حتى لا تتعرض للفقدان، مشيراً إلى تأييده اقتراح إصدار بطاقة مصغرة عن وثيقة الزواج، مقترحاً أن يتم إصدارها من وزارة العدل على سبيل المثال على أن يتم تحويل العقد في صورته التقليدية إلى نسخة مصغرة عصرية يمكن حملها في أي مكان وتحل محل عقد الزواج عند تقديمها لدى الجهات التي تطلبها. ولفت إلى أن العديد من الجهات استبدلت الأوراق ببطاقات بلاستيكية مثل شركات التأمين على سبيل المثال وغيرها، نظراً للتطور الإلكتروني الذي تشهده البلاد.

وأضاف: ولذلك تأتي أهمية تحديث وثيقة عقد الزواج بما يتناسب مع العصر الحالي وما توصلنا إليه وكذلك لحماية هذه الوثيقة من التلف أو الضياع.

خالد فخرو:أحتفظ بنسخة من عقد الزواج في السيارة

قال خالد فخرو: إنّ العديد من الجهات وعلى رأسها الفنادق تطلب عقد الزواج في حالة الإقامة فيها لمدة محددة، حتى أنني أضطر دائماً للاحتفاظ بنسخة من عقد الزواج في السيارة كإجراء احترازي في حالة تم طلبه مني عند قضاء الإجازة مع الأسرة.

وتابع: من الجيد الاحتفاظ بوثيقة عقد الزواج بعد 30 عاماً، ولكن من المفترض عدم التشدد في طلبه، وألا يكون إلزامياً، لافتاً إلى أهمية وجود بديل عن إبراز عقد الزواج. وأضاف: أنه من الأفضل أن يتم استخراج وثيقة عقد زواج في هيئة بطاقات صغيرة الحجم يتم الاحتفاظ بها بشكل دائم، وإبرازها في حالة الطلب أو أن تتحول البطاقة الشخصية لبطاقة عائلية تتضمن معلومات عن الأسرة والحالة الاجتماعية. وأشار إلى أن الطلب المتزايد على وثيقة عقد الزواج قد يكون عائقاً لبعض الأسر ممن يرغبون في الاستمتاع بالفنادق والبحيرات والسياحة الداخلية.           

Source link
Click here to read more news from @raya

Related posts

جريدة الراية – «أبعاد لا متناهية» في

Raya

جريدة الراية – زيارة صاحب السمو لواشنطن

Raya

جريدة الراية – إحباط عملية تهريب 31

Raya

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline