33.7 C
Kuwait City
August 25, 2019
Gulflance
Home » جريدة الراية – مشاهير وسائل التواصل يتاجرون
Raya

جريدة الراية – مشاهير وسائل التواصل يتاجرون

 

كتب – إبراهيم صلاح:

حذّر مُواطنون من فوضى إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي التي تروّج للمطاعم وعيادات التجميل والصالونات النسائية والعديد من المُنتجات، مُطالبين بضرورة سنّ قوانين ولوائح تنظيمية لضبط هذه الإعلانات وتحديد جهة للرقابة عليها وآليات تنفيذ هذه الرقابة، لضمان سلامة المُستهلك وحقوقه في حال تعرضه للغشّ أو الأضرار من وراء هذه المُنتجات.

وقال المُواطنون، في تصريحات ل  الراية ، إنّ خطورة تلك الإعلانات تكمنُ في تأثيرها على الأطفال والمُراهقين والنساء، لا سيما أن بعض المشاهير يستغلون شهرتهم وكثرة متابعيهم على وسائل التواصل في الترويج لهذه المنتجات والشركات. ودعوا إدارة حماية المستهلك إلى إطلاق حملات توعوية للتحذير من البضائع والمُنتجات غير المطابقة للمواصفات التي يتم الإعلان عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وفرض رقابة صارمة عليها للتأكد من سلامتها. كما طالبوا وزارة البلدية والبيئة بفرض رقابة صارمة على المطاعم التي يعلن عنها بعض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي للتأكّد من التزامها بالاشتراطات الصحية، خاصة مع زيادة الإقبال الذي تشهده بعد الإعلان عنها من قبل المُستهلكين للاستفادة من الخصومات.

 

أحمد الكواري:

حماية المستهلك مسؤولة عن توعية المجتمع

 

طالب أحمد مطر الكواري إدارة حماية المستهلك بضرورة إطلاق حملات متخصصة لتوعية المجتمع من تلك الإعلانات وإصدار قانون أو قرار للحد من مثل تلك الإعلانات ووضع العملية كاملة من خلال ضوابط للحدّ من آثارها السلبية التي انتشرت مؤخراً.

وعن أسعار المُنتجات التي يعلن عنها المشاهير أكّد أنها مبالغ فيها بصورة كبيرة، حيث يمكن أن يعلن أحد المشاهير عن عطر ب 1000 ريال، ومن ثم تكتشفُ أنه يباع ب 600 ريال في أحد المحلات، وإن قمت بشرائه من الموقع الخاص بماركة العطر، يمكن أن تجده بأقلّ من ذلك.

وأوضح أن المستهلك يجب أن يكون لديه ثقافة وخاصة النساء اللاتي يتأثرن بصورة كبيرة بإعلانات مشاهير السوشيال ميديا، وهنّ أكثر من يقمن بشراء المنتجات مرتفعة الثمن فقط لأن واحدة من المشاهير أعلنت عنها، لافتاً إلى أن بعض المنتجات تكون رديئة ولا تستحقّ قيمة المبلغ الذي يعلن عنه المشهور.

وأوضح أنه لا يفضل الشراء من مشاهير السوشيال ميديا، ويفضل شراء المنتجات من المحلات المعروفة نظراً لأنها أكثر ضماناً ولو كان فيها خلل سأعيدها، ولو رفضوا إعادتها سأبلغ حماية المُستهلك على عكس الشراء المباشر من السوشيال ميديا، خاصة أن البضائع لديهم لا ترد ولا تستبدل ولا يستطيع المستهلك أن يعيدها أو اللجوء لحماية المستهلك في حال وجد أن البضاعة مغشوشة.

 

عبدالعزيز الزمان:

مطلوب قوانين لإعلانات وسائل التواصل

 

طالبَ عبدالعزيز الزمان بسنّ قوانين ولوائح لضبط إعلانات التواصل الاجتماعي وتحديد جهة للرقابة وكيفية تنفيذها، خاصةً في ظلّ انتشار إعلانات المشاهير والتي تعرّض المُستهلك أحياناً للاستغلال. يمكن أن تعرض بشكل رسمي، طابع المصداقية والرسمية في الإعلان ليكون أكثر دقة ولا يتعرض المستهلك للاستغلال والغشّ، وشدد على ضرورة أن تكون هناك رقابة على الأكلات التي تُباع عن طريق السوشيال ميديا، لافتاً إلى أنه لا يلتفت لأي إعلان يعلن عنه مشاهير السوشيال ميديا، خاصة المطاعم، لافتاً إلى أنّ أكثر المتأثرين بإعلانات السوشيال ميديا هم الأطفال والمراهقون واستغلال هذه الفئة يعتبر أمراً ليس محموداً، خاصةً أن بعض البضائع تُباع بأسعار مرتفعة. ولفت إلى أن بعض مشاهير السوشيال ميديا يروّجون لمطاعم ومنتجات ذات جودة عالية وأسعارها مُناسبة، والتحقق من تلك المنتجات قبل الإعلان، كدوره من المسؤولية المُجتمعية ولا يبحثُ فقط عن المكسب المادي، وإنما يكون مسؤولاً أمام المجتمع فيما يعلن عنه، وهو ما يجب أن يقوم به كافة المشاهير، خاصةً في ظل متابعة عشرات الآلاف لهم والتأثُر بالرسالة. وأكّد أن ظاهرة الإعلانات غير الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون ضوابط تُعتبر غير صحية في المجتمع، نظراً لأنّ بعض مشاهير السوشيال ميديا هدفُهم الوحيد هو نشر الإعلانات والاستفادة من المقابل المادي، وبالتالي أصبحت الشركات تستغلّ متابعي هؤلاء لبيع مُستلزماتهم حتى لو كانت رديئة أو ذات جودة مُتدنية في بعض الأحيان.

 

عبدالله المريخي:

المشاهير يعلنون للمكسب المادي فقط

 

أكّد عبدالله المريخي أنّ معظم مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي يعلنون عن منتجات بهدف الكسب المادي، حيث يصل أجر البعض لعشرات الآلاف دون أي اعتبار لجودة المنتج من عدمه، وأنما يضعون المكسب المادي في المقام الأوّل.

وقال: يجب تشديد الرقابة على الجهات التي تعلن، خاصةً أنّ أغلب الإعلانات لمحلات ومطاعم داخل البلاد، وبالتالي يجب أن تشدّد الجهات المختصة في إدارة حماية المستهلك بوضع ضوابط لتقييد تلك الإعلانات ومراقبتها للحدّ من الآثار السلبية.

وأضاف: في إحدى دول الجوار قامت واحدة من المشاهير بالإعلان عن منتج طبي للتخسيس، وأنه الأفضل في مجاله، وبسببه تعرّضت إحدى السيدات للوفاة.

وطالب أولياء الأمور بضرورة فرض رقابة صارمة على أطفالهم، والتأكّد من المحتوى الذي يتابعونه والتحدث معهم بشأن نوعية المطاعم التي يطلبون الذهاب إليها.

ودعا إلى ضرورة فرض رقابة من وزارة البلدية والبيئة على المطاعم التي يعلن عنها مشاهير السوشيال ميديا، خاصةً أن بعض المطاعم التي يروّج لها مشاهير السوشيال ميديا سيكون عليها ضغط كبير، ويمكن أن يستغل المطعم الأمر ويقلل من مستوى النظافة لديه لتلبيه طلبات الزبائن، أو يمكن أن يستخدم أي أسلوب غشّ آخر يمكن أن يؤدّي لتعرض المُستهلك للضرر.

 

أحمد اليافعي:

معلنون لا يتأكدون من جودة المنتجات

 

قال أحمد اليافعي إنّ بعض الشركات والمطاعم أصبحت تعتمدُ بشكل كبير على مشاهير مواقع التواصل الاجتماعيّ أو ما يطلق عليه «الفاشينيستا» نظراً لوجود مئات الآلاف ممن يتابعون يومياتهم، حيث تجد تلك الشركات في حسابات هؤلاء الطريقة الأسرع لبيع منتجاتها، مُشيراً إلى أنَّ المشكلة تكمنُ في أن بعض المشاهير لا يحاولون التأكّد من جودة المنتجات التي يعلنون عنها، وغالباً ما يكون هدفهم الربح الماديّ.

وقال عن تجرِبته مع إعلانات «السوشيال ميديا»: أحد المشاهير أعلنَ عن خصم 20% على خدمة تلميع السيارات في أحد المحلات الشهيرة في هذا المجال، ولكن بعد ذهابي إلى المحل والتحدث معهم بأنني أريد الحصول على الخصم تفاجأت أن السعر لم يختلف عن نفس الخدمة، لأني على علم بالأسعار بحكم تعاملي مع نفس المحل منذ عدة سنواتٍ.

وأضاف: الغريب في الأمر هو أنّني تواصلت مع إدارة حماية المُستهلك وتحدثتُ إلى خدمة العملاء ولكني تفاجأت برفض تسجيل الشكوى لأن إعلانات السوشيال ميديا لا تخضع لأي قانون، وأخبرني الموظف أنّهم لو قاموا بإرسال مُفتش لن يستطيع تسجيل أيّ قضية، وأخبرني أيضاً أن عملية تصديق خصومات «السوشيال ميديا» والمنتجات التي يعرضونها ترجعُ لثقافة الزبون.

Source link
Click here to read more news from @raya

Related posts

جريدة الراية – اختفاء مواطن قطري وابنه

Raya

جريدة الراية – موقعة نارية بين ليفربول

Raya

جريدة الراية – فيجو يُنقذ مستقبل بيل

Raya

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline