24.7 C
Kuwait City
October 18, 2019
Gulflance
Home » جريدة الراية – عروض وهمية على مستلزمات
Raya

جريدة الراية – عروض وهمية على مستلزمات

·        سعر الكرفان وصل 80 ألف ريال .. والخيمة 24 ألفاً

·        3000 ريال للشوايات في المجمعات التجارية

·        1600 ريال لطاقم جلسات «التصفيط» و150 ريالاً للفردية

·        800 ريال للخيام النايلون و350 ريالاً لثلاجات الرحلات

·        700 ريال لحقائب الكشتات و300 ريال للمقاعد

·        التجار يستغلون الزبائن ويبالغون في الأسعار

·        أرباح المحلات تزيد عن 100 % من قيمة البضائع

·        تفاوت كبير في الأسعار بين مختلف المحلات والمجمعات التجارية

 

تحقيق – حسين أبوندا :

اشتكى مواطنون من الارتفاع غير المبرر لأسعار مستلزمات التخييم سواء تلك التي تباع في المجمعات التجارية أو في المعارض الموسمية والمحلات التجارية المنتشرة في مختلف المناطق .. مؤكدين أن الجلسات والمقاعد والإنارة وأدوات الطهي والشواء وغيرها من المستلزمات البسيطة التي لا يستغني عنها المخيمون تتطلب ميزانية كبيرة تصل في بعض الأحيان إلى 20 ألف ريال، بخلاف المستلزمات الأخرى، ما يتطلب تشديد الرقابة على التجار للحد من هذا الارتفاع.

وانتقد المواطنون، في تصريحات ل  الراية  العروض الوهمية التي يحاول التجار والمجمعات التجارية من خلالها جذب الزبائن لشراء بضائعهم لافتين إلى أن بعض التجار يضعون أسعارًا مبالغًا فيها على البضائع ويشطبون عليها ويكتبون أسعارًا جديدة لإيهام الزبائن بأن هناك خصومات كبيرة، رغم أن السعر الموضح بعد الخصم مرتفع ولا يستحق أن يدفع فيه الزبون تلك القيمة.

وأشاروا إلى أن بعض المخيمين يضطرون للبحث في مختلف المجمعات والمحلات التجارية والمعارض الموسمية للكشف عن الأسعار في ظل التفاوت الكبير بين المحلات بعضها البعض والأسواق والمجمعات التجارية، مطالبين بتشديد الرقابة على التجار وإلزامهم بأسعار ترضي الزبائن، مع الحفاظ على هامش ربح غير مبالغ فيه.

وأوضحوا أن أسعار الكرفانات والخيام خيالية، حيث تباع الكرفانات قياس 6 في 3 بسعر يصل إلى 80 ألف ريال، بينما تباع بعض الخيام بأسعار تترواح بين 18 و 24 ألف ريال .. مطالبين التجار بضرورة مراعاة المخيمين وعدم استغلالهم والبيع بأسعار معقولة.  الراية  رصدت بعض أسعار مستلزمات التخييم مثل حقائب «الكشتات» التي تباع بسعر يتراوح بين 100 و700 ريال على حسب الحجم ومرفقاتها كما تباع المقاعد بأسعار تترواح بين 75 و300 ريال لدى التجار، بينما تباع في المجمعات التجارية بسعر لا يتخطى 100 ريال، كما تبيع المجمعات الشوايات بأسعار مبالغ فيها، حيث تصل إلى 3000 ريال وأيضاً ثلاجات الرحلات التي تباع بأسعار تتراوح بين 140 و350 ريالاً، كما تباع الخيام النايلون سهلة التركيب بأسعار تبدأ من 300 ريال وتصل إلى 800 ريال، ويبيع التجار جلسات «التصفيط» الفردية بسعر يتراوح بين 100 و150 ريالاً أما الجلسات التي تتسع ل 3 أشخاص فتباع ب 600 ريال، بينما يبيع التجار الطقم الكامل بسعر 1600 ريال.

 

خالد الحمادي : بضائع تباع بأضعاف السعر

 

قال خالد الحمادي إنه يتجول في المعارض ومحلات بيع مستلزمات التخييم لشراء احتياجات المخيم وبعض الأدوات التي تعتبر مهمة أثناء رحلات التخييم وطلعات البر والبحر، إلا أنه وجد مبالغة في أسعار بعض السلع .. مطالباً الجهة المعنية بضبط الأسعار خاصة أن الاستغلال واضح نظرًا لوجود بضائع تباع بأضعاف سعرها في غير الموسم.

ولفت إلى أن الكرفانات تباع بأسعار مبالغ فيها وكل سنة يرتفع سعرها بشكل غير مبرر، رغم أن المواد المستخدمة في صناعتها متوفرة بالسوق بأسعار منخفضة. وأكد أن أسعار الكرفانات في قطر هي الأعلى على مستوى المنطقة حيث توجد دول خليجية تبيع الكرفانات بنصف السعر.

 

محمد ناصر : أسعار الجلسات والمقاعد مبالغ فيها

 

اعتبر محمد ناصر أن أسعار الجلسات الأرضية التي تبيعها المحلات التجارية المتخصصة في بيع مستلزمات التخييم مرتفعة رغم أن المواد المصنوعة منها عادية ولا تستدعي هذه المبالغة في الأسعار .. لافتاً إلى أن الكثير من الزبائن لاحظوا وجود استغلال لحاجة المواطنين لشراء تلك المستلزمات للاستمتاع بموسم التخييم الذي ينتظرون قدومه.

وطالب بضرورة تشديد الرقابة على المعارض الموسمية التي يحاول التجار أن يحصلوا من خلالها على مكاسب مبالغ فيها .. مشيراً إلى أن المقاعد القماشية أيضاً تباع بأسعار مرتفعة لدى تجار مستلزمات التخييم رغم أن المجمعات التجارية تبيعها بنصف القيمة.

 

فايز الشمري :

خيام تباع بضعف قيمتها

 

اشتكى فايز الشمري من ارتفاع أسعار الخيام التقليدية والتي يبيعها التجار بأسعار مبالغ فيها، الأمر الذي يتطلب من حماية المستهلك تشديد الرقابة على تلك المحلات للحد من استغلال الزبائن خاصة أن معظم المخيمين يفضلون تشييد الخيام في مخيماتهم ولا يستطيعون الاستغناء عنها.

 

وأشار إلى أنه اشترى خيمة مقاس 13 في 6 متر قبل عامين من إحدى الدول بسعر 12 ألف ريال، ليجدها معروضة في قطر بسعر 24 ألف ريال أي أن التاجر وضع نسبة ربح 100% .. متسائلاً عن السبب وراء تلك المغالاة من التجار في بيع مستلزمات التخييم.

 

ظافر الحبابي : تخفيضات غير حقيقية لجذب الزبائن

 

أكد ظافر الحبابي أن معظم تجار مستلزمات التخييم يحاولون جذب الزبائن بعروض وهمية، حيث يعرضون عليهم السعر القديم والسعر بعد الخصم وفي الأصل يكون السعر بعد الخصم مرتفعًا، مطالبًا بضرورة تشديد الرقابة على تجار بيع مستلزمات التخييم سواء المشاركين بالمعارض الموسمية أو في المحلات، للحد من تفشي ظاهرة العروض الوهمية التي تستفز الزبون، خاصة أنه على علم بالأسعار الحقيقي. ولفت إلى أن أحد التجار يعرض مقعدًا بسعر 90 ريالاً ويوضح أن سعره القديم 180 ريالاً، رغم أن المقعد من نفس النوع يباع بسعر 40 ريالاً في إحدى المجمعات التجارية، كما أنه شاهد أحد التجار يعرض مشعل غاز بسعر 300 ريال بعد الخصم رغم أنه يباع في محل آخر ب 250 ريالاً.

 

سعيد علي :

أسعار مستلزمات التخييم الأعلى بالمنطقة

 

أكد سعيد علي أن معظم التجار يستغلون موسم التخييم والإقبال الكبير على شراء المستلزمات في رفع الأسعار .. مشيرًا إلى أن مشكلة التجار في الموسم تتمثل في بيع البضائع بأسعار مبالغ فيها، فهم يستوردون البضائع من بلدانها الأصلية بأسعار منخفضة ويبيعونها ليحققوا أرباحًا تتجاوز 100% من السعر الأصلي.

وقال إن جميع المواطنين لديهم دراية تامة بأسعار تلك المنتجات في الكثير من الدول من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال مواقع البيع والشراء على الإنترنت ويعلمون أن أسعار المستلزمات في قطر هي الأعلى في المنطقة. وأشار إلى أنه دائماً يضطر إلى مساومة البائعين حيث يعرضون البضائع بسعر مبالغ فيه مطالباً التجار بجذب الزبائن من خلال تخفيض البيع بأسعار مناسبة.

 

عبدالله المهندي : 20 ألفاً لشراء المستلزمات البسيطة

 

أكد عبدالله المهندي وجود تفاوت في أسعار البضائع بين جميع التجار، الأمر الذي يتطلب قيام الجهة المعنية بتشديد الرقابة على البائعين وإلزامهم بالبيع بأسعار معقولة ترضي الزبائن، مع الحفاظ على هامش ربح غير مبالغ فيه للتاجر.

وأشار إلى أن قيمة تجهيز المخيم من الأدوات البسيطة مثل الجلسات والمقاعد والإنارة وأدوات الطهي والشواء وغيرها تكلف ما لا يقل عن 20 ألف ريال بخلاف الكبائن والخيام والأجهزة الكهربائية والمولد الكهربائي وغيرها من المستلزمات الأخرى، ما يستدعي تدخل الجهات المعنية لمنع استغلال التجار للزبائن.

 

Source link
Click here to read more news from @raya

Related posts

جريدة الراية – الصحة تطلق برنامجاً شاملاً

Raya

جريدة الراية – الأردن وسنغافورة ودياً اليوم

Raya

جريدة الراية – رئيسة لجنة العقوبات المفروضة

Raya

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline