45 C
Kuwait City
July 19, 2019
Gulflance
Home » جريدة الراية – التنمية تحذر من مخاطر
Raya

جريدة الراية – التنمية تحذر من مخاطر

كتبت – منال عباس:

حذرت وزارة التنمية الإداريّة والعمل والشؤون الاجتماعيّة، من مخاطر الإجهاد الحراري، وشدّدت على أهمية اتباع الوسائل الكفيلة بالتخفيف من مخاطر الإصابة بالأمراض التي يمكن أن يتعرّض لها الشخص خاصة العمّال الذين يعملون في مواقع البناء والإنشاءات وعلى وجه الخصوص في فصل الصيف، حيث يشكل ارتفاع درجات الحرارة خطراً كبيراً، وأوضحت الوزارة في إرشادات توعويّة لها – أصدرتها بعدة لغات – ضرورة الانتباه إلى أن العمل تحت الشمس يمكن أن يسبّب إرهاقاً وأمراضاً كثيرة في حال لم تتخذ الاحتياطات اللازمة، ودعت إلي ضرورة ارتداء ملابس صيفية خفيفة غير ضيّقة، والتأكد من تغطية الرأس أثناء العمل في الخارج، وعدم التوقف عن شرب الماء، حيث إن من الضرورى جداً شرب كوبين من الماء كل نصف ساعة.

وأشارت الوزارة ضمن الإرشادات الوقائيّة إلى أهمية أخذ قسط من الراحة عند الحاجة وذلك بعد الاستئذان من المشرف عن العمل، وتجنب العمل الشاق خلال أوقات الحر الشديد، لافتة إلى أن القرار الوزاري ينصّ على منع العمل في الخارج بين الساعة الحادية عشرة والنصف حتى الثالثة عصراً وذلك اعتباراً من الخامس عشر من يونيو حتى نهاية شهر أغسطس.

ونوّهت الوزارة إلى أهمية التعرّف على أعراض الإجهاد الحراري، والتي تشمل تسارع ضربات القلب والتعرّق الشديد، والشعور بالضعف والتعب، وتشنجات مؤلمة في العضلات، والآم الرأس، والشعور بالدوار والغثيان، لافتة إلى أنه عند الشعور بأحد هذه الأعراض لا بد من إخطار المسؤول أو أحد الزملاء فوراً، وفي حال وجد العامل أحد زملائه يعاني من هذه الأعراض لا بد من اصطحابه إلى مكان بارد ومظلل ليستلقي ورفع قدميه ووضع كمادات باردة على جسمه، وشددت على ضرورة تذكر هذه النصائح باستمرار لمواجهة الإجهاد الحراري.

مراقبة أوضاع العمّال

وينفذ قسم السلامة والصحة المهنيّة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بشكل مستمر خططاً موسعة لمراقبة أوضاع العمال خلال فترة الظهيرة لمواجهة أي خروج على القوانين والتعليمات التي تحظر تشغيل العمال تحت أشعة الشمس المباشرة، ومع بداية شهر الصيف من كل عام، تزداد الجولات التفتيشية لمتابعة تنفيذ الشركات لكافة القوانين المنظمة لعمل العمال في وقت الظهيرة، وإصدار تعليمات مشددة لكافة المفتشين باتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة حيال الشركات المخالفة مع التأكيد على ضرورة توفير أماكن راحة جيدة التهوية ومزودة بأجهزة تكييف تتوافر فيها المرطبات والمياه المثلجة حتى يرتاح فيها العمال في الفترة التي يتوقفون فيها عن العمل من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً وحتى الساعة الثالثة مساءً، وتلزم الشركات بتوفير سيارات مكيفة لنقل العمال من مكان سكنهم إلى أماكن عملهم بالمشاريع المُختلفة.

تطوّر التشريعات القطريّة

وتأتي هذه الإجراءات تناغماً مع التشريعات القطريّة الخاصّة بالعمالة لتواكب التطوّر في أوضاع حقوق العمالة، حيث يحرص المفتشون على الوصول إلى كل مكان داخل أي مشروع يقومون بتفقده مهما كانت الجهة التي ينتمي لها، للتأكّد من من اتباع القائمين على المشروع لكل معايير السلامة والصحة المهنيّة، كما تقوم إدارة تفتيش العمل بالوزارة بدور مُهمّ في تقديم النصح للشركات والعمال، من خلال الزيارات التفتيشيّة المُنظمة لمواقع العمل بغرض التأكّد من التزام الشركات بتطبيق اشتراطات السلامة التي نصّ عليها القانون والقرارات المنفذة له، ومن خلال هذه الزيارات يتمّ تقديم النصح والإرشاد للشركات بكيفية إزاحة المُخالفات وتوعية العمّال.

مخاطر الإجهاد الحراري

وقد حرصت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية على تضمين محور الإجهاد الحراري ضمن محاور مؤتمر السلامة والصحة المهنيّة الذي نظمته مؤخراً والذي ركزت فيه على المخاطر المُرتبطة بالإجهاد الحراري للعمال والمشاكل الصحيّة الناجمة عن العمل في الأجواء المفتوحة خلال الصيف والقرارات التي اتخذتها دولة قطر للحدّ من تعرّض العمّال لأشعة الشمس المُباشرة والتدابير التي اتخذتها الدولة للتخفيف من آثار ارتفاع درجات الحرارة، قامت الوزارة بعمل دليل إرشادي لزيادة توعية الشركات بمخاطر الإجهاد الحراري ونشر عددٍ من المُقترحات لتقليل احتمالية إصابة العمال، وكذلك تم إعداد مقطع مصوّر يتم عرضه بـ 6 لغات.

السترة الذكية

وكانت الوزارة قد دشنت السترة الذكية وهي اختراع قطري يتيح متابعة وضع العامل صحياً عن بعد واتخاذ الإجراء المناسب في حالة الطوارئ، وتمكن السترة الذكية الشركات من الاطلاع على العمال في المواقع والتعرّف على أوضاعهم الصحيّة ومدى تعرّض العامل لأي خلل أو مشكلة صحيّة ويمكن تحديد مكانه على الفور من خلال الأجهزة بالسترة، وكذلك يمكن التحدث مع العامل من خلال الإدارة التي تراقب العمال، كما أن هذا المنتج متوفّر جاهز للبيع في قطر، وهو منتج محلي وتمّ تصنيعه بالتعاون مع أحدث الشركات العالميّة الصينية، ويتم بيعه في قطر للشركات ومن قطر إلى جميع دول العالم للاستفادة من هذا المنتج، ويتميّز هذا الاختراع بربط وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية مع جميع الشركات وبيانات جميع العمالة، ما يسهل متابعة سير العمل في المشاريع وأيضاً التبليغ عن أية حوادث قد تقع أثناء تنفيذ المشاريع، وبالتالي سهولة تنفيذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة العمال، وتساعد هذه السترة العامل في الظروف المناخيّة الحارة، بحيث يساهم في تبريد العامل وقياس العلامات الحيوية له مثل دقات القلب ونسبة التنفّس، وإذا تجاوز المستوى المطلوب تعطي إنذاراً للعامل بالتغيّرات، ومن ثم للمسؤول في غرفة التحكّم.

Source link
Click here to read more news from @raya

Related posts

جريدة الراية – أفغانستان: مقتل 20 طالبانياً

Raya

جريدة الراية – جامعة الدراسات العليا تبحث

Raya

جريدة الراية – الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل

Raya

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline