10.2 C
Kuwait City
January 24, 2020
Gulflance
Home » “العوني” يتجه لمقاطعة دياب ويضع شروطاً للمشاركة في الحكومة – السياسة جريدة كويتية يومية
AlSeyassah

“العوني” يتجه لمقاطعة دياب ويضع شروطاً للمشاركة في الحكومة – السياسة جريدة كويتية يومية


بيروت ـ”السياسة”:

في مقابل التمادي المتعمد في تمديد فترة تشكيل الحكومة، وإصرار “الثنائي الشيعي” على تشكيل حكومة سياسية، بعد الانقلاب على ما تم التوافق عليه مع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب، عادت جذوة الانتفاضة لتشتعل من جديد، احتجاجات واعتصامات وقطعاً للطرقات، في بيروت والعديد من المدن الرئيسية، رفضاً لاتساع حالة التسيب على مختلف الأصعدة.
الأمر الذي يؤشر إلى أن الثوار ذاهبون إلى التصعيد أكثر فأكثر في وجه السلطة والدائرين في فلكها، في وقت يزداد الملف الحكومي تأزماً مع توجه “التيار الوطني الحر”، إلى الإعلان، اليوم، عن مقاطعة الرئيس المكلف، وعدم رغبته في المشاركة بالحكومة إذا لم يوافق دياب على شروطه.
وكشفت المعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، أن الثنائي الشيعي” و”العوني” رفضا شروط الرئيس المكلف لتشكيل الحكومة، وأبلغاه بأن لا حكومة، إذا لم تكن سياسية أو تكنوسياسية، باعتبار أن الظروف تغيرت، وبالتالي فإن لا مجال للقبول بـ”الاختصاصيين”. وهذا ما زاد في غضب واستياء دياب الذي يعتبر أنه تعرض لمكيدة، سيواجهها بكل ما أوتي من قوة، فهو لن يعتذر وسيستمر في مهمته، لأن لا أحد يمكن أن يرغمه على الاعتذار. فالدستور يحميه وسيأخذ وقته في عملية التأليف، حتى تتشكل حكومته وبالطريقة التي يراها مناسبة، وله في تجارب تأليف الحكومات السابقة خير دليل.
وفي هذا السياق، علمت “السياسة”، أنه ستكون لدياب جولة جديدة من المشاورات مع القيادات السياسية، سعياً لإقناعها بوجهة نظره، وبما يساعده على إنجاز مهمته في الأيام المقبلة، انطلاقاً من حرصه على تجاوز الأزمة الراهنة.
الى ذلك، أكد رئيس مجلس النواب نبيه برّي، انه “مع الرئيس المكلف حسان دياب في التشكيل، لكن من دون ان يقيدني ويقيد نفسه بما لا يفرضه عليه الدستور”، مشدداً على “ضرورة تشكيل حكومة تحارب الفساد وتنقذ البلد”.
وفي لقاء مع نقابة الصحافة في عين التينة، أمس، أكد بري، انه “لا يمكن إعطاء مصرف لبنان صلاحيات استثنائية في غياب الحكومة”.
وبشأن ترسيم الحدود، لفت بري الى اننا “اتفقنا على 6 نقاط مع الجانب الإسرائيلي وبقيت نقطة عالقة هي من أين يبدأ، نحن نريده من البحر وهم من البر”.
وأشار الى اننا “تأخرنا 3 أشهر في انطلاق المرحلة الثانية من التنقيب عن النفط”.
يذكر ان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، ارسل كتابًا إلى وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل ونسخًا منه إلى كبار المسؤولين، يطلب فيه منحه صلاحيات تجيز له إصدار تعاميم تشرع التدابير التي تتخذها المصارف حاليًا لجهة تعاطيها مع المودعين، وأن الأمر لا يتعلق بتدابير جديدة”.
في سياق اخر، وبعد ردود الفعل المنتقدة لتلكؤ لبنان في دفع حصته المالية في اشتراكات الأمم المتحدة لعامين، علم أن مندوبة لبنان لدى المنظمة الدولية السفيرة أمال مدللي قد سددت مساهمة لبنان المالية لدى الأمم المتحدة.
وفيما تتفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية، بالتوازي مع عجز المسؤولين الفاضح عن معالجتها، أكد نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، أن “المستشفيات غير قادرة على الاستحصال على المستلزمات الطبية بالسعر الرسمي”.
واعتبر ان “بعض المسؤولين يعيشون حالة إنكار للأزمة في عالمهم الافتراضي”.
وقد أغلق، أمس، عددٌ من المحتجين الدائرة المالية في طرابلس، مردّدين هتافات طالبت بـ”وقفِ الفسادِ ومغادرة الموظفين مكاتبهم وإقفال الأبواب”.
وكان محتجون في طرابلس ومحيطها، قطعوا طرقًا داخلية وفرعية ورئيسية ودولية منذ الرابعة فجرًا، أبرزها الاوتوستراد الدولي عند نقطة البالما وتحت جسر المشاة في القلمون، وجسر التبانة وإشارة عزمي والروكسي والطريق العام مقابل الدائرة المالية، وطريق الشلفة التي تربط منطقة ابي سمراء بقضاء الكورة.
ولاحقاً عملت وحدات الجيش على فتح الطرق، بإستثناء ساحة النور.
ومنع المحتجون الطلاب من دخول صفوفهم، في حين أنّ العديد من إدارات المؤسسات التربوية رفضت الإقفال واستأنفت الدروس بمن حضر من الطلاب.
وتجمع محتجون أمام مبنى “أوجيرو” في طرابلس، مطالبين بـ”وقف الفساد وعدم التجديد لشركتي alpha وmtc”، ودعوا الموظفين والعمال إلى “مغادرة المبنى وإقفال الأبواب”.
وجابت مسيرة منطقة أبي سمراء، وحمل المشاركون فيها العلم اللبناني ولافتات طالبت بـ “حكومة تكنوقراط”، داعية الرئيس المكلف إلى “الاعتذار عن التأليف”.
كما اعتصم محتجون من الحراك الشعبي من خيمة إعتصام حلبا، أمام الدوائر والمؤسسات الرسمية في مدينة حلبا، مرددين هتافات طالبت بمكافحة الفساد، وطلبوا من الموظفين التوقف عن العمل وأقفلوها جميعها.
وتعقيبًا على ما تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود النائب ستريدا جعجع، أمس، في “ABC” – ضبيّة والدعوة للتوجه إلى المجمّع من أجل طردها، أكدت، “إنها لم تزر المجمّع، وإنما الصورة المزعومة تم التقاطها نهار الإثنين 6 كانون الثاني 2020”.
وأكدت، أن “ثوّار جل الديب، كباقي الثوار الفعليين في لبنان، يدركون تمامًا معنى المعاناة وليسوا سطحيين أو من هواة الولدنة كما يحاول البعض إظهارهم، وهي تمنّت لو كانت اليوم في ABC لتجالسهم وتتواصل معهم، فهم يعرفون جيّدًا أنّ الثورة قد بدأت مع حزب القوّات اللبنانيّة الذي يدرك تمامًا ما يشعرون به من مهانة وظلامة”.
واوضحت جعجع، أنه “يتم استغلال شعار كلّن يعني كلّن بطرق ملتوية وأول من سيتضرّر منها هو هذا الشعار نفسه”.



Source link

Related posts

ترحيب دولي حذر بإلغاء القوانين الحادّة من الحريات في السودان – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

التلفزيون الإيراني يعلق ثلاثة برامج تهاجم روحاني – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

أميركا تشيّد قاعدتين في مناطق إنتاج النفط بسورية – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image