39.1 C
Kuwait City
September 21, 2019
Gulflance
Home » العراق يرفض الوجود التركي و”الحشد” يتصدى لطائرات مُسيَّرة
AlSeyassah

العراق يرفض الوجود التركي و”الحشد” يتصدى لطائرات مُسيَّرة

بغداد – وكالات: أكد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم، رفض بلاده وجود القوات التركية على أراضي العراق، مشيراً إلى أن بغداد تتواصل مع أنقرة بشأن هذا الموضوع وأن “الأتراك” يدركون حساسية الأمر.
وقال الحكيم ليل أول من أمس، إن العراق يرفض الوجود العسكري التركي على أراضيه، ويعمل على إنهائه بشتى الوسائل، مضيفاً أن بلاده أبدت استعدادها للتعاون مع تركيا أمنياً وبالطرق التي يتم الاتفاق عليها بين البلدين.
وأشار “نحن على اتصال دائم، على مستوى وزراء الخارجية والدفاع والمخابرات، والأتراك يعرفون حساسية المنطقة وأهميتها”، مضيفا “نحن أيضاً نعرف خطورة حزب العمال الكردستاني ومواقفه، ولدينا أيضاً جهد عراقي مثمر في هذا الجانب مع الأتراك”.
وحذر من القرارات والمخططات التى تؤدي الى تصعيد التوتر فى المنطقة العربية، مشيراً إلى أن “الأزمات فى المنطقة لا تزال تراوح مكانها، والواجب يحتم ايجاد الحلول المناسبة التى تجنب شعوبنا ويلات الحروب والنزاعات”.
في غضون ذلك، تصدت المضادات الأرضية التابعة لـ”الحشد الشaعبي” أمس، لطائرات مسيرة حلقت فوق مقاره بمحافظة صلاح الدين.
وأفاد مدير استخبارات “الحشد الشعبي” قحطان الباوي في بيان، بأن “طيرانا مسيرا حلق، فوق اللواء 35 ومقار عمليات صلاح الدين للحشد الشعبي”، مضيفاً إن “المضادات الأرضية التابعة للحشد فتحت النار عليه وأجبرته على الهروب لجهة مجهولة”.
وأشار إلى أنه “لم يتسن للاستخبارات معرفة الجهة التي أرسلت هذه الطائرات”.
على صعيد آخر، ألقى التحالف الدولي ليل أول من أمس، مئات الأطنان من القنابل والقذائف الموجهة بالليزر، على جزيرة قريبة في نهر دجلة، يصفها التحالف بالموبوءة، لأن “داعش” يسيطر عليها، ويتخذها “مركز عبور رئيسي” لدخول عناصره إلى سورية وخروجهم منها.
إلى ذلك، أصدرت محكمة جنايات ديالى أمس، حكمين بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق “إرهابي” قتل ضابطا في الشرطة وخمسة مواطنين بدوافع إرهابية في منطقة المنصورية.
من جهة أخرى، أعلنت محافظة كربلاء أمس، الحداد الرسمي ثلاثة أيام على أرواح الذين سقطوا خلال “ركضة طويريج” في المحافظة، فيما اعتبر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، أنه لولا خطة الطوارئ في كربلاء لكانت الفاجعة أكبر. وصل عبدالمهدي ليل أول من أمس، إلى محافظة كربلاء لمتابعة حادث التدافع الذي أودى بحياة العشرات خلال مراسم الاحتفال بعاشوراء.
وكانت مصادر عراقية أفادت بأن إيرانياً توفي أمس، الاربعاء، ليرتفع عدد الوفيات إلى 32 شخصاً.

Source link
Click here to read more news from @al-seyassah

Related posts

انفجرت بين حزبي “الكتائب” و”القوات اللبنانية” الصايغ: الخلاف على التسوية

suleiman

علوش لـ”السياسة”: “حزب الله” متورط في كل الجرائم خلافات عميقة بين "الحزب" و"العوني" بشأن قضية عمالة الفاخوري

khaled

خالد بن سلمان: نقدر التزام واشنطن بالدفاع عن حلفائها

khaled

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline