43 C
Kuwait City
August 6, 2020
Gulflance
Home » العراقيون يُمهلون علاوي 3 أيام للاستقالة ويهددون بالتصعيد – السياسة جريدة كويتية يومية
AlSeyassah

العراقيون يُمهلون علاوي 3 أيام للاستقالة ويهددون بالتصعيد – السياسة جريدة كويتية يومية


بغداد – وكالات: أمهل المحتجون في ساحات التظاهر، رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي ثلاثة أيام لتقديم استقالته والاعتذار عن تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك في الوقت الذي امتلأت فيه ساحة التحرير في بغداد، بمسيرات رافضة لعلاوي.
وصدحت أصوات المتظاهرين في ساحة التحرير رافضة لعلاوي، ولكيفية تكليفه، معتبرة أنه وجه من وجوه السلطة، سيما أنه تبوأ مراكز رسمية سابقاً، وذلك بعد أن أصدروا بياناً ليل أول من أمس، استنكروا فيه عملية القمع التي تمارسها السلطات الأمنية، إضافة إلى عمليات خطف مئات الناشطين وتعرضهم للتغييب والتعذيب والترويع.
واستنكر المحتجون التطورات الأخيرة في ساحات الاحتجاجات بعد التصادم بين متظاهرين و”أصحاب القبعات الزرق”، التابعين لـ”التيار الصدري”، فيما لبس محتجون “القبعات الحمراء” لمواجهة “الصدريين”.
وشددوا على أن التظاهر والتعبير بالطرق السلمية حق كفله القانون والدستور، وأن محاولات فض الاعتصام بالقوة لن تجدي نفعاً، في إشارة إلى ممارسات أنصار زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر.
وشهدت مدن عراقية عدة احتجاجات، أمس، ومسيرات رافضة لتأليف الحكومة الجديدة من قبل علاوي. وفي مدينتي الحلة والديوانية، رفع المتظاهرون شعارات تعتبر أن “علاوي هو مرشح الميليشيات الإيرانية وليس الشعب”.
نشر محتجون مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يؤكدون فيه تعرضهم للاعتداء من أنصار “التيار الصدري”.
وأفاد محتجان ظهرا في الفيديو بأن “أنصار الصدر اعتدوا على المتظاهرين السلميين بعد أن طلب منهم المتظاهرون عدم إنزال صور الضحايا الذين سقطوا إثر احتجاجات العراق الممتدة منذ أشهر، والتي رفعت قريباً من المطعم”.
وأكدا أن “المحتجين باقون في ساحة التحرير حتى تنفيذ مطالبهم”، مشيرين إلى أن “تهديدات أنصار الصدر لن تثنيهم عن هدفهم رغم القتل والقمع وإحراق الخيام”.
وفي الناصرية، طرد متظاهرو ساحة الحبوبي، ليل أول من أمس، أنصار الصدر بعد تمزيقهم لافتة تحتج على تكليف علاوي برئاسة الحكومة.
ونشر ناشطون مقاطع فيديو توضح مشادات كادت أن تتحول إلى اشتباك بين المتظاهرين و”أصحاب القبعات الزرقاء”، في الناصرية.
وفي وقت لاحق، أطلق “أصحاب القبعات الزرقاء” الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين في مناطق مختلفة جنوب العراق.
وقال شهود عيان في النجف، إن “أصحاب القبعات الزرقاء أطلقوا الرصاص الحي بكثافة ضد المحتجين وسط المحافظة، ما تسبب بحالة هلع في الشارع”.

في غضون ذلك، أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق في بيان، أمس، أن حصيلة قتلى أحداث التظاهرات العراقية قد بلغت 556 شخصاً منذ الأول من أكتوبر العام 2019.
وقال عضو المفوضية علي البياتي، إن “عدد الضحايا الذين سقطوا في التظاهرات منذ الـ25 من أكتوبر العام 2019، بلغ 399 متظاهراً”.
وأضاف إن “ضحايا التظاهرات الأولى في الأول من أكتوبر وحسب تقرير اللجنة بلغ 158 قتيلاً، وبالمحصلة تكون النتيجة 556 قتيلاً، بينهم 13 رجل أمن”.
في المقابل، دعا رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، عبر حسابه بموقع “فيسبوك”، أمس، المتظاهرين إلى سحب فتيل الخلافات، وعدم إتاحة الفرصة للفاسدين لإرجاع عقارب الساعة إلى الوراء.
وقال “فقط بروح الأخوة والمحبة والتعاون، نستطيع أن ننقذ بلدنا وننهض به ونحقق ازدهاره وتطوره، وبخلافه سنفقد ما تحقق من إنجازات عظيمة وسنجر بلدنا إلى الهاوية”.
وأكد “لقد حققت التظاهرات نتائج باهرة برفض غالبية الطبقة السياسية التي أوصلت البلاد إلى هذا الحال المزري، لقد تمثلت هذه الإنجازات بوضع قانون جديد للانتخابات وواقع جديد لمفوضية الانتخابات، فضلاً عن إسقاط مرشحي الأحزاب لتولي منصب رئيس الوزراء”.
وفي وقت لاحق، أكد وزير الخارجية محمد الحكيم ونظيره البلجيكي فيليب اوفت، أمس، ضرورة تجنيب المنطقة خطر الحرب.
وقال الحكيم في مؤتمر صحافي مشترك مع أوفت، “أكدنا ضرورة خفض التصعيد بين إيران والولايات المتحدة، وتجنيب المنطقة أي حرب مدمرة، كما بحثنا في العلاقات الثنائية الاقتصادية والأمنية، وأحداث المنطقة، والمبادرة الأميركية للسلام”.
وفي سياق آخر، جدد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز في اتصال هاتفي مع علاوي، دعم المملكة لاستقرار العراق والحفاظ على امنه وسيادته.
إلى ذلك، تلقى رئيس الجمهورية برهم صالح أمس، اتصالاً هاتفياً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبحث آخر التطورات.
وذكرت الرئاسة العراقية في بيان، أنه “تم التأكيد على أهمية دعم المجتمع الدولي لاستقرار العراق والحفاظ على أمنه وسيادته، وضرورة تعزيز العلاقات الثنائية، بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين”.



Source link

Related posts

“البنتاغون”: “داعش” حافظ على قدراته رغم مقتل البغدادي – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

7 قتلى في أعنف موجة اشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

أميركا تؤكد بقاء قواتها في العراق وتُهدد بحجب عائداته النفطية – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link

You're currently offline