36.4 C
Kuwait City
July 18, 2019
Gulflance
Home » الخلية الإرهابية المصرية دخلت بغطاء من جمعية خيرية إخوانية تنسيق كويتي – مصري عالي المستوى لكشف مطلوبين آخرين ومنعهم من اتخاذ البلاد ملجأ للتنظيم
AlSeyassah

الخلية الإرهابية المصرية دخلت بغطاء من جمعية خيرية إخوانية تنسيق كويتي – مصري عالي المستوى لكشف مطلوبين آخرين ومنعهم من اتخاذ البلاد ملجأ للتنظيم

متابعات أمنية لكشف كل المتورطين في إدخال وإخفاء وإقامة وعمل الأعضاء الثمانية

التحقيقات ركزت على أهدافهم وما إذا كانوا يحضرون لأي عمليات داخل الكويت أو الخارج

مصدر مصري: لا علاقة لزيارة مسؤول أمني مصري كبير بتوقيف أعضاء الشبكة

الخلية ليست الأولى ولن تكون الأخيرة والإعلان عنها رسمياً من تقدير السلطات الكويتية

أعضاء الخلية على النشرة الحمراء للإنتربول الدولي ما يتيح تسليمهم للقاهرة قريباً

“الداخلية”: أعضاء الخلية يتبعون “الإخوان” واعترفوا بالقيام بعمليات إرهابية

ضبط الخلية في عملية أمنية استباقية بعد رصد مؤشرات عن وجودهم وتحديد مواقعهم

لن نتهاون مع كل من يثبت تعاونه أو ارتباطه بالخلية أو أي خلايا أو تنظيمات إرهابية

الأجهزة الأمنية ستضرب بيد
من حديد كل
من تسول له
نفسه المساس
بأمن الكويت

فرغلي: عناصر الخلية شاركوا بعمليات إرهابية في الفيوم والقاهرة واغتيال النائب العام

يوجد في الكويت تنظيم مصري خاص بجماعة “الإخوان” مدعوم من جمعيات خيرية

بقيت البلاد امس منشغلة في البحث عن اجابات لعشرات الاسئلة التي أثارها اعلان وزارة الداخلية عن ضبط الخلية الارهابية التابعة لتنظيم الاخوان المسلمين التي تضم نحو ثمانية مصريين صدر بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت الى 15 عاما، بهدف معرفة كيفية دخولهم الى البلاد واسماء كفلائهم واماكن عملهم والمتعاونين معهم سواء لجهة تسهيل دخولهم او تواريهم عن الأنظار وغيرها من الاستفسارات.
فمن جهتها، ذكرت وزارة الداخلية في بيان صحافي مساء الجمعة الفائت إن “تلك الخلية يتبع أعضاؤها إلى تنظيم الإخوان وقامت بالهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية متخذين الكويت مقرا لهم”، مشيرة إلى أن الجهات المختصة في وزارة الداخلية الكويتية “رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود الخلية”.
وأضافت أنه “من خلال التحريات تمكنت من تحديد مواقع افراد الخلية وباشرت الجهات المختصة عملية أمنية استباقية تم بموجبها ضبطهم في اماكن متفرقة”، موضحة انه بعد إجراء التحقيقات الأولية معهم أقروا بقيامهم بعمليات ارهابية واخلال بالامن في اماكن مختلفة داخل الاراضي المصرية، ولا تزال التحقيقات جارية للكشف عمن مكنهم من التواري وساهم بالتستر عليهم والتوصل لكل من تعاون معهم”.
وحذرت “الداخلية” أنها لن تتهاون مع كل من يثبت تعاونه أو ارتباطه مع هذه الخلية أو مع أي خلايا أو تنظيمات ارهابية تحاول الاخلال بالامن، مشددة على أنها ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الكويت.
ونشر تلفزيون الكويت، صور وأسماء أعضاء الخلية الإخوانية الإرهابية الثمانية، وهم: عبد الرحمن محمد عبد الرحمن أحمد، أبو بكر عاطف السيد الفيومي، عبد الرحمن إبراهيم عبد المنعم أحمد، مؤمن أبو الوفا متولي حسن، حسام محمد إبراهيم محمد العدل، وليد سليمان محمد عبد الحليم، ناجح عوض بهلول منصور، وفالح حسن محمد محمود.
وفي المعلومات، كشفت مصادر مصرية لـ “السياسة” ان “توقيف اعضاء الشبكة ليس الأول من نوعه ولن يكون الأخير في ظل التنسيق عالي المستوى بين البلدين سواء على المستوى الأمني أو السياسي”، نافية ربط توقيف اعضاء الخلية بزيارة مسؤول أمني رفيع المستوى الى البلد قبل نحو اسبوعين.
وعن اسباب الاعلان عن توقيف اعضاء الشبكة وهوياتهم رسميا، قالت المصادر ان هذا الأمر يعود للسلطات الكويتية، مؤكدة استمرار التنسيق بين البلدين لحفظ أمنهما واستقرارهما وسلامة اراضيهما ومواطنيهما.
من ناحيتها، اشارت مصادر متابعة الى ان “بعض اعضاء الخلية دخلوا بغطاء من جمعية خيرية محسوبة على “الاخوان” وهيس ليست جمعية الاصلاح الاجتماعي”، مبينة ان التحقيقات ركزت على اهداف اعضاء الخلية وما اذا كانوا يحضرون لاي عمليات ارهابية سواء في الكويت او الخارج”، متحدثة عن مصادرة هواتف وحواسيب تخص المجموعة.
من جهتها، نقلت قناة روسيا اليوم عن مصدر مصري مسؤول أن “إعلان السلطات الكويتية عن ضبط الخلية جاء بعد مراسلات بين الجهات الأمنية المصرية ومسؤولين في الكويت استمرت لسنوات”، مشيرا الى وجود “نشرة حمراء واتفاقية تعاون أمني بين القاهرة والكويت، تتيح تسليم أفراد الخلية في أقرب وقت ممكن”.
ورحب المصدر بالخطوة الكويتية، وقال إنها “بداية تنسيق حقيقي لخطوات أخرى بين مصر والكويت، ومصر ودول خليجية أخرى، خاصة وأن أفراد الخلية المضبوطة في الكويت هاربين منذ مدة”.
بدوره، قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة، ماهر فرغلي، إن “عناصر من الخلية المضبوطة في الكويت شاركوا في عملية إرهابية بمحافظة الفيوم وعملية أخرى في محافظة القاهرة، ومنهم عناصر على صلة بقضية اغتيال النائب العام المصري، هشام بركات”.
وأضاف فرغلي في مقالبة على قناة “العربية” أن “أعضاء الخلية كان موكول لهم تنفيذ عمليات إرهابية بشكل مباشر”. لافتا إلى أنه “ستعاد محاكمتهم مرة أخرى سواء في الكويت أو مصر”.
وذكر فرغلي إن “في الكويت تنظيما مصريا خاصا بالإخوان مدعوما من جمعيات خيرية”، لافتا الى ان “هناك تنسيقا بين مصر وعدة دول لتسليم عناصر الإخوان، لاسيما الكويت”، لكن الخطورة في العناصر الموجودة في قطر وتركيا وماليزيا.

Source link
Click here to read more news from @al-seyassah

Related posts

تانيا صالح تألقت في جزويت الإسكندرية

Hani

مصر: التنظيمات التكفيرية تنتمي إلى”الجماعة” مدرس قتل زوجته وأولاده الأربعة بساطور

khaled

أعضاء في الكونغرس يدعون ترامب لمعاقبة تركيا على اقتنائها “أس 400”

khaled

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image

You're currently offline