17 C
Kuwait City
February 26, 2020
Gulflance
Home » الثورة تدخل مرحلة جديدة من التحركات الرافضة لسلطة المصارف – السياسة جريدة كويتية يومية
AlSeyassah

الثورة تدخل مرحلة جديدة من التحركات الرافضة لسلطة المصارف – السياسة جريدة كويتية يومية


بطيش: من المستغرب والخاطئ أن يكون هناك سعران للعملة بين المصارف والصيارفة

بيروت ـ “السياسة”: في إطار التحركات الرافضة سياسة مصرف لبنان وما تتخذه المصارف من إجراءات بحق المواطنين، تجمع عدد من الناشطين امام مصرف لبنان، ثم اتجهوا الى مصرف blc في الحمرا، وطالبوا بإعطاء المودعين حقوقهم، مشيرين الى ان جمعية المصارف ومصرف لبنان مسؤولان عما وصلت اليه الأوضاع الاقتصادية، وخصوصا ما يتعلق بموضوع السحوبات المالية.
ودخل مجموعة من الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني الى مصرف “BLC” في الحمرا، لمساعدة أحد المودعين المحتجزة أموالهم في المصرف.
وطالبت المجموعة بفك حجز اموال المودعين الصغار في المصارف والتي تجري خلافا للقانون.
كما اطلقوا هتافات ضد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي صرح بأنه “ما حدا بيعرف” ردا على سعر الصرف الذي يمكن ان يتصاعف اكثر.
وحمّل المتظاهرون المسؤولية إلى جمعية المصارف التي تضم ممثلين عن رؤساء مجالس إدارات المصارف، مؤكدين “عزمهم متابعة النضال ضد سلطة المصارف التي باتت تشكل رأس الحربة في المعركة الطبقية التي يخوضها الشعب اللبناني منذ 17 تشرين الاول”.
وانتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لسيّدة دخلت مصرفا وبدأت تصرخ “بدي مصرياتي رح نموت حق ربطة خبز ما معي، 6 أيام ما عندي ربطة خبز ولا دكنجي بيقبل يديني”، وذلك بعد رفض المصرف إعطاءها مالها.
ولفتت السيّدة إلى أن “زوجي ميت ما في حدا يصرف علي”.
وكذلك الأمر، شهدت فروع مصرف لبنان في المناطق اللبنانية اعتصامات ممثلة، تنديداً بسياسة البنك المركزي .
وتحدث النائب جهاد الصمد، عن “فضيحة الضغوط التي تمارس على ديوان المحاسبة من وزير الاتصالات المستقيل محمد شقير، من أجل تغطية المخالفة المالية الجسيمة وهدر المال العام في إنفاق أكثر من 100 مليون دولار في هيئة أوجيرو خلال العام 2019 لأعمال الصيانة والتشغيل من دون إبرام عقد لذلك، ومحاولة تهريب موافقة مسبقة تصدر عن ديوان المحاسبة في آخر أيام السنة مع مفعول رجعي، بهدف حماية رئيس المدير العام لأوجيرو عماد كريدية، وقطع الطريق أمام أي من الملاحقات الجزائية”.
وأشار وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال منصور بطيش، الى أن “من المستغرب والخاطئ أن يكون هناك سعران للعملة بين المصارف والصيارفة في اي نظام اقتصادي حر”. وشدد على أنّه “مع استقرار سعر العملة ولكن يجب أن يكون هناك مرونة مع سعر تثبيت الليرة فليس منطقيا أن يبقى سعر الليرة مثبتا على الدولار أكثر من خمسة وعشرين عاما”.
وقال، “وجهت بالامس كتابا الى مصرف لبنان لتأمين الاعتمادات لكل ما يتعلق بالمواد الغذائية والمواد الاولية الصناعية المرتبطة مباشرة بالامن الغذائي للناس”.
وغداة موقف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بشأن الأموال المهربة إلى الخارج، كتب وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “قصة الأموال المحوّلة أو المهرّبة بعد 17 تشرين صارت متل قضيّة استعادة الأموال المنهوبة أو الموهوبة الفرق انّها ما بحاجة لقانون وهي مسؤولية حاكمية مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف وأصحاب المصارف اذا ما عملوا شي وكشفوا الأرقام وأصحابها، لازم نتحرّك على اوّل السنة”.
وفي الإطار، أشار النائب جميل السيد، عبر “تويتر” الى أنه “يُقولون: ذاكرة الناس قصيرة، هذا صحيح حيثما كان إلا في لبنان حيث هنالك مصيبة يومية يصعب نسيانها”.
وأضاف، “رياض سلامة! قال: لا أعرف كم سيرتفع سعر الدولار! وقال قبل الانتفاضة بأسبوع: لا أزمة في البلد والدولارات بحر، كيف؟! هو أكل كثيراً وأطعم كثيرين من مال الناس!”.
وشدد، على أن “الحساب؟! مسألة وقت وشعب”.



Source link

Related posts

أميركا: قواتنا باقية في أفغانستان لمحاربة الإرهاب – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

قرار أممي يطالب بسحب المرتزقة من ليبيا – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

“حقوق الإنسان”: 68 مختطفاً منذ انطلاق التظاهرات في أكتوبر – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image