17.9 C
Kuwait City
March 31, 2020
Gulflance
Home » الأمم المتحدة تتعهد محاسبة أردوغان وترفض إرسال قوات لليبيا – السياسة جريدة كويتية يومية
AlSeyassah

الأمم المتحدة تتعهد محاسبة أردوغان وترفض إرسال قوات لليبيا – السياسة جريدة كويتية يومية


طرابلس، عواصم- وكالات: أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، عن معارضته لإرسال قوات دولية لحفظ السلام إلى هناك.
وأكد سلامة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعهد في البند الخامس من بيان مؤتمر برلين مثل غيره، بعدم إرسال قوات أو مرتزقة إلى ليبيا، وعدم التدخل في البلاد، متعهدا محاسبته إذا خالف ذلك، قائلا “لدي ورقة ولدي ما أحاسبه عليه، وقبل ذلك هذا الأمر لم يكن متوفرا، ولدي الآن تعهد منه”.
وقال إنه “لا يوجد في ليبيا قبول لقوات أجنبية… لا أرى أيضا في المجتمع الدولي استعدادا لإرسال قوات، ولذلك فإنني لا أسعى إلى مثل هذه العملية العسكرية”، معتبرا أن الأهم أن يؤدي وقف إطلاق النار الحالي إلى هدنة دائمة، موضحا أنه ليست هناك ضرورة لإرسال جنود أمميين لهذا الغرض، بل “يكفي فقط عدد صغير من المراقبين العسكريين”.
وبشأن كيفية إخراج 2000 مقاتل سوري أرسلتهم أنقرة إلى ليبيا، قال إن “هناك مشروعا سنتقدم به إلى لجنة 5 + 5 ليتخلى الليبيون عن المقاتلين الأجانب، ليس فقط الـ 2000 سوري بل وآلاف آخرين”.
وشدد على أن الليبيين يخطئون باستخدام النفط في النزاعات السياسية، معربا عن أمله في أن يتوصلوا إلى قناعة بأن النفط يطعمهم جميعا، مبينا أنه يسير بسرعة لإنجاز المسار المالي والاقتصادي والذي يضمن توزيعا عادلا للثروة، مؤكدا أنه يريد عزل النفط عن السياسة.
إلى ذلك، وردا على مزاعم أردوغان بوجود مقاتلين سودانيين، أعلنت مجموعة خبراء الأمم المتحدة أنّها لم تجد أدلّة تؤكّد وجود قوات سودانية تقاتل إلى جانب الجيش الليبي.
من جانبه، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 28 من المرتزقة السوريين في اشتباكات جنوب طرابلس، مشيرا إلى أن تركيا تواصل عملية نقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا.
بدوره، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إنه يجب على قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، الامتثال للدعوات للحل السياسي واتخاذ خطوات “للتهدئة على الأرض”.
وأضاف أنه “صدرت دعوات مفادها ألا يرسل أحد قوات أو أسلحة إضافية إلى هناك، وتعهد كل المشاركين الالتزام بهذا ما دام وقف إطلاق النار مستمرا”.
وفي الاثناء، تجددت الاشتباكات أمس، بين الجيش الوطني الليبي، وفصائل حكومة الوفاق في عدد من محاور العاصمة طرابلس.
وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش خالد المحجوب، إن “المرتزقة السوريين، قاموا بخرق جديد للهدنة وبادروا بإطلاق القذائف باتجاه وحدات الجيش المتمركزة بمحوري طريق المطار وأبو سليم، ما استوجب الرد، رغم التزام الجيش التام وقف إطلاق النار”.
من جانبه، أعلن مكتب الإعلام بالمؤسسة الوطنية الليبية للنفط في طرابلس، استمرار حالة القوة القاهرة التي فرضتها المؤسسة على موانئ البريقة ورأس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة في شرق ووسط ليبيا، وكذلك حقلا الشرارة والفيل في الجنوب، نتيجةً لإيقاف داعمي الجيش الوطني التصدير في الموانئ المذكورة، وإغلاق صمّامات خطوط النفط.
وطالب رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بالتدخل لاستئناف الإنتاج، بينما شددت السفارة الأميركية على ضرورة استئناف تصدير النفط بشكل فوري.
من جهته، أعلن رئيس هيئة الحكماء بمفوضية الاتحاد الأفريقي عمرو موسى، أن الاتحاد سيناقش خلال القمة المقبلة في فبراير القادم، ضرورة مشاركة أفريقيا بشكل أكبر في تسوية النزاع في ليبيا، معتبرا الرغبة في مشاركة الاتحاد الأفريقي بشكل أكبر تعد أمرا إيجاييا للغاية.
من ناحيتها، ثمنت حكومة الوفاق، إعلان الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون استعداد بلاده لتنظيم حوار يجمع بين الفرقاء الليبيين، معتبرة أن “مصداقية الجزائر، ووقوفها على مسافة واحدة بين جميع الأطراف الليبية، يؤهلها لإنجاح المبادرة”.



Source link

Related posts

إسرائيل تجمد مشروع ضم غور الأردن خوفاً من تحقيق “الجنائية الدولية” – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

“هيومن رايتس” تدعو لمحاسبة روسيا على جرائمها بسورية – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

سيول: فجوات كبيرة مع واشنطن في مفاوضات تقاسم تكاليف الدفاع – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link
Sign-up for exclusive content. Be up to date with Gulflance
Subscribe
Subscribe
close-image