27 C
Kuwait City
September 26, 2020
Gulflance
Home » اشتباكات عنيفة بين موالين لتركيا و”قسد” بريف الرقة – السياسة جريدة كويتية يومية
AlSeyassah

اشتباكات عنيفة بين موالين لتركيا و”قسد” بريف الرقة – السياسة جريدة كويتية يومية


دمشق – وكالات: شنت الفصائل السورية المعارضة، الموالية لتركيا، أمس، هجوماً عنيفاً على محيط وأطراف بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، تترافق مع قصف بري مكثف للقوات التركية، وسط معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان، أمس، أن “قوات النظام السوري عمدت إلى الانسحاب من مواقعها مع بدء الهجوم، وهو حدث بات اعتياديا لها، إذ أنها تنسحب من مناطق انتشارها مع بدء أي هجوم للفصائل ضمن منطقة شمال سورية”. من جانبها، قالت مصادر ميدانية، إن الهجوم جاء في إطار قصف جوي بدأته القوات التركية عبر طائرات استطلاعية مسيرة على الأحياء السكنية والسيارات المدنية، ما أسفر عن قتلى مدنيين ودمار بالممتلكات.
وفي تل أبيض، قتل عشرة أشخاص على الأقل، وأصيب 25 آخرون، في انفجار سيارة مفخخة.
وقال مصدر مقرب من “الجيش السوري الحر”، إن “الإحصائية الضحايا ليست نهائية، وأنها “قابلة للزيادة”.
وفي وقت سابق، قتل جندي تركي وأصيب آخر في تل أبيض، بعد هجوم شنته “قسد”.
في غضون ذلك، دعت “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية” أمس، الاتحاد الأوروبي ودول العالم كافة، لفرض عقوبات صارمة على تركيا لإيقاف عدوانها على شمال سورية، مؤكدة أن القوات التركية والفصائل الموالية لها تواصلان خرق اتفاق وقف إطلاق النار و”احتلال” المزيد من مناطق الأكراد.
على صعيد آخر، أعلن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي، أمس، أن نحو 500 جندي أميركي ما زالوا في شرق سورية للتصدي لعمليات تنظيم “داعش”، مشيراً إلى أن تلك العمليات من المتوقع أن تتصاعد في الأيام المقبلة.
من جهة أخرى، أعرب المبعوث الأممي الخاص لسورية غير بيدرسون في إحاطة لمجلس الأمن، ليل أول من أمس، عن بالغ القلق إزاء تجدد العنف في إدلب شمال غرب سورية.
وعلى الصعيد السياسي وصف إطلاق “اللجنة الدستورية” بأنه كان بمثابة بارقة أمل للشعب السوري وفرصة للأحزاب السورية لبدء حوار مباشر يقودونه ويمتلكونه في المستقبل، مشيراً إلى استئناف المفاوضات غداً الاثنين في جنيف.
وأعرب عن اعتقاده بأن عمل اللجنة يمكن أن يبني الثقة في العملية السياسية، مضيفاً إن “هذه الثقة إذا ما أريد لها أن تتطور بين الشعب السوري فإن الديناميات على الأرض يجب أن تبدأ في التغيير ومن الضروري أن نبدأ بحماية المدنيين”. وأوضح أنه يخطط للقاء مع ممثلي روسيا في المستقبل القريب.
وفي تطور جديدة، دخل رتل تابع للقوات الأميركية ليل أول من أمس، من الأراضي العراقية إلى سورية، عبر معبر الوليد، مؤلف من 11 آلية، منها صهاريج وشاحنات.



Source link

Related posts

أميركا وإيران تتبادلان التهدئة وتسعيان إلى تفاوض “غير مشروط” – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

“محادثات سرية” بين المتمردين ومسؤولين سعوديين لإنهاء حرب اليمن – السياسة جريدة كويتية يومية

suleiman

عزام الصباح: الكويت حريصة على تحقيق الأمن الغذائي ودعم التنمية

Hani

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Please spend a minute

Gulflance Poll

Which is worst social media?
Vote Now
close-link

You're currently offline